الثلاثاء، 9 يونيو، 2009

لا تكذب و لاتقل كل الصدق ^_*


بهذه العبارة نشأت و على أساسها كانت كُل تعاملاتي : )

أن تكذب فهذا يعني أن غيركـ يعيش بداخلكـ و يُحرككـ في الاتجاه الذي يُرضي رغبته الذاتية


بدون أية اعتبارات دينية , أخلاقية , ذوقية

في حياتنا اليومية مُنزه الذي يمر نصف يومه لمـ يكذب كذبة واحدة فقط



هذه نصائح بالية لِمُعالجة الكذب بِصدق ^_^


في كُل صباح قُل [ اللهمـ أني أعوذ بكـ أن أكذب أو يُكذب علي ]


اغسل وجهكـ جيداً وارتدي أفضل ما لديكـ وحذارِ أن تُهمل ثيابُكـ الداخلية

فهذا كذب و خداع لمن يسره ظاهركـ

نظف قلبكـ قبل لسانكـ , حين يكون لسانكـ طهوراً من كُل بذيء و قلبكـ نجساً به فهذا يعني

أنكـ تكذب

قبل رأس والدتكـ و ألتزمـ بِالقُبلة الصادقة , ثم ضُمها بين جنبيكـ و أهمس لها "ادعي لي " و


احذر أن تفعل ما تفعل واجباً دون قناعة لأنكـ

حينها تُمارس الكذب بديلاً عن البر : )

و من كان له زوجة فليفعل أيضاً : )

ابتسم للسيارة المجاورة وإن كُنتِ سيدة ابتسمي ولو مِن وراء حِجاب الابتسامة تزرع الأُلفة

وإن لمـ تُرى

و احذر أن تُعكر صفو نادِل القهوة أو تطلبها و أنت غاضب هذا سيؤثر سِلباً على الطعمـ

واللون و الرائحة

ابتسمـ لهمـ ولكن بِصدق , و إياكـ أن تبتسمـ لأنكـ ترغب أن يُفسح لكـ الطريق أو يستعجل في

إعداد قهوتكـ بالنكهة المطلوبة

لأنكـ حينها ستكون تكذب و المُتضرر الأول أنت و فقط ^_*

صافح زميلكـ في العمل بحرارة ليس لأنكـ تُريد أن يحمل عنكـ بعض المهام ولكن لأنكم

تجتمعان في مكان واحد و حُلمـ واحد : )

اعمل بجد و كُن صادقاً لا تُهمل لأن مسؤولكـ لم يراكـ الله أيضاً يراكـ و [ نكتب ما يقولون] و

ما يفعلون كذلكـ : )

عُد للمنزل بإبتسامة صادقة ليست مُتكلفة لأن عكس ذلكـ سيُكلفكـ الكثير

احتضن بيتكـ الصغير / الكبير و أهلكـ جميعاً ..

امنح نفسكـ حقها

اقرأ جريدة , تصفح الإنترنت , تحدث إلى صديق , استلقِ بكسل

أفعل ما ترغبه أنت فقط و لا تُفكر حينها إلا [بِكـ]

حين تتحدث إلى صديقكـ عبر الماسنجر ابتسمـ له ابتسامتكـ ستصل فقط إن كانت صادقة جداً

احذر أن تكذب في عالمـ الإنترنت و احذر أكثر أن تقول الصِدق

تعلمـ كيف تُجيب بأدب دون أن تضر نفسكـ و غيركـ ^_^

اعرف كيف يُمارس الآخرين طقوس الكذب لأن هذا يُساعدكـ على تجنبه



و حين تلتقي بسريركـ أجزمـ أكيداً أنكـ ستكونُ سعيداً بنفسكـ


انتظر نتائج يومكمـ الصادق :)

هناك 3 تعليقات:

  1. السلام عليكم

    رائعة هي فلسفتك في الكذب, رائعة طريقتك في تجنب الصدق, ما أروع أن نهتم حتى بما لايراه اﻵخرين ﻷنه صدق, ما أجمل أن تبتسم المرأة ولو من وراء حجاب ﻷن اﻹبتسامة صدق.

    بصدق أقول لكي جزاكي الله خيراً ووفقك لما يحب ويرضى

    ردحذف
  2. حسين


    وعليكم السلام والرحمة والإكرام
    شُكراً جزيلاً على نُبلك
    وجودك الأول في مدونتي كان جميل
    أهلاً بك

    ردحذف
  3. السلام عليكم,

    بدون مبالغة, أثرت هذه التدوينة فيني بطريقة كبيرة, ليس ﻷنني من النوع الذي يكذب, كلا والحمد لله, لكن بمواقف كثيرة, اسأل نفسي, هل ما أقول به هو كذب أم صدق؟
    البحث عن الصدق, أو باﻷحرى, تحري الصدق في كل تصرفاتنا وتعابير وجوهنا, كلماتنا, تفكيرنا.... ليس دائماً سهلاً بسيطاً.

    شكراً هدوء وجزاكي الله خيراً

    ردحذف