السبت، 28 مارس، 2009

كلامـ

تكتمت على فشلي و حبسته بين أضلعي

كُنت الوحيده التي تُداريني و بثبات أُطبطب علي وعلى كتفي المهزوم من أحماله

أستطيع أن أقول لكمـ أنني مُتعبه , قلقة , خائفة , مريضة , وحيدة , حزينة , مُتشردة ,


فاشلة , يتيمة , مُنعزلة , مؤبوه , مقهورة

أستطيع أن أقول لكمـ أنني لا أعرف كيف أُرتبني و لا أعرف خاصية الاستعانة بصديق

تقول زميلة أنني لم أتمنى يوماً و لم أحزن لأنها لم تعرف أن الأماني تُداهمني من كل صوب


و يُقعدني الحُزن كُلما هممتُ بالوقوف



لكنني مازِلت مُصره أن أسباب وجعي تخصني تخصني وحدي أنا

/


\




كم مِن حلم وليد يا ربي مات بين أحضاني

كم مِن خيبة يا رب استوطنت قلبي المكلوم

كم مِن فشل خبأته عن أُمي

كم مِن صديق و صديقة خسروني و أنا ابتسم

كم مِن أسرار استوطنت جسدي الموجوع

كم مِن دمعة استجديتها الهطول و لم تهطل

كم مِن أصدقاء و أحبه أوكلوا إلى قلبي حمل أوجاعهم ثُم أوجعوني


/
\



أنا طيبة , طيبة جِداً

وأنسى الزلة

و أغفر الخطأ

و أُسامح

و ابتسم

و أُحب

و أحزن لأجل لـِ البشر

و أتغرب لغربتهم

و أتألم لآلامهم

و أحن لحنينهم




/
\



أنا أحتاج نفسي أحتاجها كثيراً .. و أُحبني بقدر ما أُحبكمـ

أنا مُضطرة أن أقف معي و أواسيني و أشد أزر روحي

أنا مُلزمة أن اتركـ رسائلكم و أصواتكمـ و أحاديثكمـ حتى تطمئن نفسي

أنا أغفر و أُسامح لكنني حين أتوجع أرحل بِسلام وها أنا توجعت

الخميس، 26 مارس، 2009

كُلُ عامـ وأنتي أُمي .. ثُمـ أُمي .. ثُمـ أُمي ..

مخزن اكبر موقع عربي للتحميل الملفات و الصور







/
\

في مرحلة الإبتدائيه ..


مخزن اكبر موقع عربي للتحميل الملفات و الصور


تُمشطين شعري الطويل وتقسميه لشقين و تنسجين من شعري المُتبعثر ضفيرتين أنيقتين و

أبكي

يا أمُي قُصي شعري قُصيه يا أمي

أرغب أن أُجاري صديقاتي في قصاتهن

و تهمسين لي بعد أن ارتمي في حضنكـ : بـ يا ابنتي يا هدوء شَعرُ المرأةِ سِرُ أُنوثتها حافظي

عليه يا صغيرتي حافظي عليه

و أرضى و اقنع لأن عينيكـ تشُع رِضا عن شكلي الأنيق






/
\


في مرحلة المتوسطه ..


مخزن اكبر موقع عربي للتحميل الملفات و الصور

أُخبي عنكـ رسائل المُعجبات و أرتبكـ من حديث فُلانه عن أخاها و أنه يُحبني

و أخشى كثيراً من [ زعلكـ ] فأرفض كُل ما يرفضه عقلي و أتغلب على هوى نفسي لأجلكـ

أنتي فقط ..

و في كُل حين كُنت اسمع مِنكـ يا ابنتي

أحفظي الله يحفظكـ

أحفظي الله يحفظكـ

أحفظي الله يحفظكـ

فحفظته يا أُمي في السِر و العلن لأن نصيحتكـ كانت كفيلة بزرع الثقة في داخلي و أني إنسان


مسؤول عن ما يعمل و وحده سيجني ما تقترفه يداه

/
\


في مرحلة الثانوية ..

مخزن اكبر موقع عربي للتحميل الملفات و الصور


كُنتي صديقتي الأقرب على الإطلاق , و حين تزورين مدرستي أتباهى أمام مُعلمة اللغة

العربية بِكـ و أنكـ أُمي صاحبة القلم الهادف

يُحلقن حولكـ مُعلماتي ويُثنين على صغيرتكـ

أتقمص دور المُثقفة حيناً و أبداً بطرح ما لدي بثقة تامة

و أنه يجب أن نفعل هكذا وهكذا لكي نتقدم في الحركة التعليمية

و أشعر أني [ شيء ] عظيم جِداً حين توافقيني الرأي


/
\




في مرحلتي الجامعية وما بعد..


مخزن اكبر موقع عربي للتحميل الملفات و الصور


أعجز أن أحكيكـ وأُعدد أدواركـ

يا صديقة الفرح وطاردة الوجع ويا جنتي ويا ناري

كل عامـ وأنتي
حبيبتي .


السبت، 21 مارس، 2009

أحبيني بِلا عُقدٍ ..!

أحبيني بلا عُقدٍ فأني مُتعب مثلكـ ..


/
\




لا أعرف أين قرأتها لكنها مُدهشه بِحق : )

كيف تُحبه بلا عُقد ..؟ , ما هي هذه العُقد ..؟

و لماذا أجد بين حروفه أنانية ..؟

الاثنين، 9 مارس، 2009

معـرض الرياض الدولي للكتاب

كانت اليوم زيارتي الرئيسيه للمعرض الدولي للكتاب


دخلت المعرض بصحبة والدي "وبالمناسبة والدي يزور المعرض بشكل مُستمر "

اتفقنا أن نفترق عند بوابة الدخول

دعونـي أخبركم سِر المُثقفين في نظري هم أصحاب الشعور الفوضوية الطويلة بعض

الشيء المُشتته بين اللونين الأبيض والأسود



لا أعرف حقيقة لماذا كانت صورة المُثقف بالشكل الذي رسمته , لكنني مؤمنة بهذا جِداً ..

مُباشرة استلمت خارطة للموقع بحثت أولاً عن دار الآداب لأقتني كتاب الوحشة لعبدالله ثابت

الذي شجعني على شراؤه ثناء الكاتب راكان العنزي عليه : )

وبصدق كُنت أتمنى أن يوقع الكتاب من ثابت لكنني للأسف لم أجده

ومن دار الآداب إلى دار الخيال وابجدية الياسمين لنزار قباني أعجبني في الكتاب أنه مكتوب

بخط اليد وأنه لنزار ثانياً :)


بحثت عن دار الجمل طويلاً ولم أجدها اتجهت للإستعلامات و أرشدني الموظف مشكور


وتحديداً في دار الجمل استمتعت في الشراء لأنني أشتري من رجل عجوز مُثقف جِداً


وجهني أثناء حيرتي بين روايات عبده خال لـ نُباح الأجمل كما ذكر


اقتنيت من ذات الدار رواية للرطيان بعنوان ماتبقى من أوراق محمد الوطبان

وجميلة لـ جنكيز ايتماتوف


وأخيراً بحثت عن كتاب الراحله هديل الحضيف ولم أجده مُدرجاً ضمن الكمبيوترات ولا

لدى الإستعلامات

سألت عن والدها الدكتور محمد وللأسف لم يأتي :(

خرجت بعدها مُنهكه من المشي واحتضن كُتبي الجديده بفرح

/
\


معرض الكتاب لهذا العام خطوة مُباركـة جداً ومُتقدمه شكراً للقائمين عليه



السبت، 7 مارس، 2009

نـصوص ممنوعــه من النشــر ..

(5)

تتأمل جسدها و أنوثتها المسكوبة فيه بزهو و تنتابها بعض أفكار
لماذا , متى , كيف
و مئة سؤال و مئة تعجب ..

مقص رقيب ..



(4)

أنا لا أتقن المديح و لا ابتسامات الكذب يا سيدي الـ/
مقص رقيب


(3)

تبتسم الدُنيا في وجهي و تًداعبني برفق و حين أغوص معها في اللذه
أتذكر أنكـ تركتها لـ مكان أرق و أجمل فأعيش معكـ الـ /

مقص رقيب



(2)

تدعوني لحضور العزاء و تناول طعام الغداء والعشاء وقهوة و شاي وووو
و الميت أنا
و عادات بالية لا تموت حتى مع الأموات
بدون مقص


(1)
أرسمكـ كما أتخيلكـ لا كما أنت لا يشبهكـ أحد في عيني و قلبي وروحي
و حين أُبصر مُجدداً أجدكـ تُشبـه الـ ....

مقص رقيب

الجمعة، 6 مارس، 2009

يوم أول

/
\


نفضت الغُبار عن مدونتي , بعد أن هجرتها طويلاً


استغرقت وقتاً لا بأس به و أنا انفض الغُبار

ألقيت بكافة "التدوينات القديمه" في سلة المُهملات


ليس لشيء سوى أنها ارتبطت بالوجع والوجع فقط


مدونتي وُلدت من جديد , سأتنفس بصدق هُنا بعيداً عن ضجيج الشارع

وسأكتب بعمق وهدوء أكثر